Warning: Creating default object from empty value in /home/customer/www/ebctv.net/public_html/wp-content/plugins/dfd-extensions/redux_framework/ReduxCore/inc/class.redux_filesystem.php on line 29
بداية حذرة وقلقة للاسهم في اوكرانيا – قناة الاقتصاد والأعمال
Preloader logo

بداية حذرة وقلقة للاسهم في اوكرانيا

بدأت الأسهم الآسيوية هذا الأسبوع بحذر يوم الاثنين فيما يستعد المستثمرون لتصعيد محتمل للتوترات بين الشرق والغرب بعد أن أعلن المتمردون مكافحة كييف بعد الفوز في استفتاء على الحكم الذاتي في شرق أوكرانيا. وقال منظمو الاستفتاء في مطلع الاسبوع ان ما يقرب من 90 % صوتوا لصالح الحكم الذاتي، هذا ربما فتح الطريق أمام المنطقة في الصراع المتزايد خارج نطاق السيطرة للقُدم بعيدا عن كييف. وهدد قادة الغرب المزيد من العقوبات في المجالات الرئيسية من الطاقة والخدمات المالية والهندسة اذا كانت موسكو سوف تعطل او تتدخل في الانتخابات الرئاسية المقررة في أوكرانيا في 25 من مايو. وقد تم التكتم على رد الفعل في الأسواق حتى الآن بالاخص مع العقود الآجلة للأسهم الأمريكية مرتفعا بنسبة 0.1% وأسعار السندات الأمريكية إلى أسفل قليلا. ولكن حسب التطورات الأخيرة أعطى المستثمرين سبب وجيه للبحث في الأصول ذات المخاطر العالية مؤشر MSCI للأسهم في آسيا والمحيط الهادي خارج اليابان بنسبة 0.1 % تكتك في حين كان مؤشر نيكي القياسي للاسهم اليابانية دون تغيير تقريبا . وارتفعت أسعار النفط قليلا بعد استقرار المخاوف بشأن أوكرانيا، مع عقود الخام الامريكي ارتفع فوق 100 دولار للبرميل. وقال ماسافومي ياماموتو ، كبير الاستراتيجيين في Praevidentia الاستراتيجية" ونظرا لندرة عوامل التداول اليوم سوف تولي الأسواق الاهتمام لكيفية رد فعل كييف وموسكو لنتائج الاستفتاء " واضاف" يمكن أن يكون هناك تدخل عسكري من قبل روسيا أو المزيد من العمليات المسلحة من أوكرانيا والغرب التي قد تفرض مزيد من العقوبات على روسيا وهذه يمكن أن يؤدي إلى انخفاض في عائدات السندات الأميركية والدولار / ين " تم تغيير سعر الين قليلا مع تداول الدولار عند 101،84 ¥ بعد أن وجد الدعم حول 101.40 الأسبوع الماضي. على الرغم من المخاوف الجيوسياسية ارتفعت الأسهم العالمية الأسبوع الماضي مع متوسط مؤشر داو جونز الصناعي الذي سجل أعلى مستوى اغلاق له يوم الجمعة وسجلت الاسهم الاوروبية أعلى مستوياتها في ست سنوات. وقال تاكورو نيشيدا ، نائب مدير تخطيط الاستثمار في Nipponkoa للتأمين ."في النهاية سوف تتأثر أرباح الشركات الأمريكية قليلا من أوكرانيا ما لم تتغير المعنويات في السوق بشكل كبير ومن المرجح أن تكون معتمدة على هذه الأسهم "، واحدة من القوى الدافعة لأسواق الأسهم هو احتمال استمرار دعم السياسات من مجلس الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي. حيث ان التعليقات الحذرة من رئيسة البنك الفيدرالي جانيت يلين الأسبوع الماضي ترتكز على المخاطرة في الأصول في جميع أنحاء العالم بما في ذلك العديد من عملات الأسواق الناشئة. وحذر رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي يوم الخميس ان قوة اليورو كانت مصدر قلق خطير ، وأنه كان على البنك المركزي الأوروبي اتخاذ المزيد من الإجراءات المريحة لدعم النمو الاقتصادي. وكان اليورو في موقف دفاعي منذ ذلك الحين وجرى تداول السهم يوم الجمعة بسعر 1،3758 دولار وهذا ليس بعيدا عن أدنى مستوياته في شهر واحد من 1،3745 دولار. وهناك القليل سيتم مراقبته عن كثب مثل الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة عن طريق النشرات الاقتصادية الرئيسية يوم الاثنين والثلاثاء لمبيعات التجزئة فى الصين والولايات المتحدة.

 

بدأت الأسهم الآسيوية هذا الأسبوع بحذر يوم الاثنين فيما يستعد المستثمرون لتصعيد محتمل للتوترات بين الشرق والغرب بعد أن أعلن المتمردون مكافحة كييف بعد الفوز في استفتاء على الحكم الذاتي في شرق أوكرانيا.

وقال منظمو الاستفتاء في مطلع الاسبوع ان ما يقرب من 90 % صوتوا لصالح الحكم الذاتي، هذا ربما فتح الطريق أمام المنطقة في الصراع المتزايد خارج نطاق السيطرة للقُدم بعيدا عن كييف.

وهدد قادة الغرب المزيد من العقوبات في المجالات الرئيسية من الطاقة والخدمات المالية والهندسة اذا كانت موسكو سوف تعطل او تتدخل في الانتخابات الرئاسية المقررة في أوكرانيا في 25 من مايو.

وقد تم التكتم على رد الفعل في الأسواق حتى الآن بالاخص مع العقود الآجلة للأسهم الأمريكية مرتفعا بنسبة 0.1% وأسعار السندات الأمريكية إلى أسفل قليلا.

ولكن حسب التطورات الأخيرة أعطى المستثمرين سبب وجيه للبحث في الأصول ذات المخاطر العالية

مؤشر MSCI للأسهم في آسيا والمحيط الهادي خارج اليابان بنسبة 0.1 % تكتك في حين كان مؤشر نيكي القياسي للاسهم اليابانية دون تغيير تقريبا .

وارتفعت أسعار النفط قليلا بعد استقرار المخاوف بشأن أوكرانيا، مع عقود الخام الامريكي ارتفع فوق 100 دولار للبرميل.

وقال ماسافومي ياماموتو ، كبير الاستراتيجيين في Praevidentia  الاستراتيجية”ونظرا لندرة عوامل التداول اليوم سوف  تولي الأسواق الاهتمام لكيفية رد فعل كييف وموسكو لنتائج الاستفتاء ”

واضاف” يمكن أن يكون هناك تدخل عسكري من قبل روسيا أو المزيد من العمليات المسلحة من أوكرانيا والغرب التي قد تفرض مزيد من العقوبات على روسيا وهذه يمكن أن يؤدي إلى انخفاض في عائدات السندات الأميركية والدولار / ين ”

تم تغيير سعر الين قليلا مع تداول الدولار عند 101،84 ¥ بعد أن وجد الدعم حول 101.40 الأسبوع الماضي.

على الرغم من المخاوف الجيوسياسية ارتفعت الأسهم العالمية الأسبوع الماضي مع متوسط ​​مؤشر داو جونز الصناعي الذي سجل أعلى مستوى اغلاق له يوم الجمعة وسجلت الاسهم الاوروبية أعلى مستوياتها في ست سنوات.

وقال تاكورو نيشيدا ، نائب مدير تخطيط الاستثمار في Nipponkoa للتأمين .”في النهاية سوف تتأثر أرباح الشركات الأمريكية قليلا من أوكرانيا ما لم تتغير المعنويات في السوق بشكل كبير ومن المرجح أن تكون معتمدة على هذه الأسهم “،

واحدة من القوى الدافعة لأسواق الأسهم هو احتمال استمرار دعم السياسات من مجلس الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي.

حيث ان التعليقات الحذرة من رئيسة البنك الفيدرالي جانيت يلين  الأسبوع الماضي ترتكز على  المخاطرة في الأصول في جميع أنحاء العالم بما في ذلك العديد من عملات الأسواق الناشئة.

 

وحذر رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي يوم الخميس ان قوة اليورو كانت مصدر قلق خطير ، وأنه كان على البنك المركزي الأوروبي اتخاذ المزيد من الإجراءات المريحة لدعم النمو الاقتصادي.

وكان اليورو في موقف دفاعي منذ ذلك الحين وجرى تداول السهم يوم الجمعة بسعر 1،3758 دولار وهذا ليس بعيدا عن أدنى مستوياته في شهر واحد من 1،3745 دولار.

وهناك القليل سيتم مراقبته عن كثب مثل الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة عن طريق النشرات الاقتصادية الرئيسية يوم الاثنين والثلاثاء لمبيعات التجزئة فى الصين والولايات المتحدة.