Preloader logo

كينيا تعزز علاقاتها التجارية مع الإمارات العربية المتحدة

كينيا تعزز علاقاتها التجارية مع الإمارات العربية المتحدة

تعززت العلاقات التجارية بين الإمارات وكينيا حيث يسعى كلا البلدين لفتح آفاق عمل جديدة من شأنها دفع عجلة النمو الاقتصادي.

قال القنصل العام الكيني كاريوكي موغو في دولة الإمارات العربية المتحدة، أن كينيا تعرض فرصا هائلة في مجموعة متنوعة وواسعة من القطاعات، .

كاريوكي خلال الأسبوع التقى سيف محمد المدفع، المدير التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة لمناقشة تعزيز العلاقات التجارية واستكشاف فرص التعاون بين البلدين.

وأشار المدفع إلى أن كينيا هي شريك تجاري قوي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وأضاف أن كلا البلدين يعملان معا يمكن مساعدة مجتمعات الأعمال الخاصة بها للاستفادة من الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة.

وقال المدفع سوف تساعد العلاقات التجارية الأقوى دولة الإمارات العربية المتحدة ومجتمع الأعمال في المنطقة للاستفادة من كينيا التي تعتبر المركز التجاري والمالي الإقليمي في شرق أفريقيا.

التجارة الثنائية بين كينيا والإمارات العربية المتحدة وصلت إلى قرابة 1 مليار دولار في عام 2012، فهناك احتمالا كبيراً لتعزيز التجارة بين الجانبين.

وقال كاريوكي ان كينيا قوة تجارية في شرق أفريقيا وكانت شريكا استراتيجيا لدولة الإمارات العربية المتحدة لفترة طويلة، مما دفع القطاع الخاص في البلاد للاستثمار في مجال الطيران في كينيا، والتعدين، والتعليم، والطاقة المتجددة والنفط والغاز وقطاعات الصناعات التحويلية.

ودعا كذلك القطاع الخاص بالبنوك على النظر إلى الفرص المتاحة لدفع اقتصادات البلدين إلى مستويات أعلى.

وقال كاريوكي أيضا أن الحكومة الكينية مستعدة لمواصلة القيام بدور أكثر فعالية من أجل تعزيز البيئة الاستثمارية للقطاع الخاص.

الاستثمار في كينيا سهل لرجال الأعمال الأجانب للاستفادة من السوق غير المستغلة في مجتمع شرق أفريقيا والسوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا (الكوميسا)، والتي سوف تتحقق كمنطقة تجارة حرة. وقال كاريوكي ان كينيا قد كانت لفترة طويلة بوابة لمعظم دول شرق افريقيا المجاورة بما في ذلك مركزا إقليميا وتقدم كذلك فرصا مميزة في تنوع واسع من القطاعات التي يمكن استغلالها من قبل مجتمع الأعمال الإماراتي.