Warning: Creating default object from empty value in /home/customer/www/ebctv.net/public_html/wp-content/plugins/dfd-extensions/redux_framework/ReduxCore/inc/class.redux_filesystem.php on line 29
غرفة دبي تروج للفرص المتاحة في العراق – قناة الاقتصاد والأعمال
Preloader logo

غرفة دبي تروج للفرص المتاحة في العراق

 

نظمت غرفة دبي للتجارة والصناعة المصارف العراقية والشركات المالية لتوسيع شبكاتها في الاقتصاد الإسلامي من خلال بحثها من مصارف وشركات تأمين اماراتية وعراقية في ندوة متخصصة عقدت بمدينة اربيل في اقليم كردستان العراق مزايا التمويل والاقتصاد الاسلامي والفرص المتوفرة في هذا المجال في كل من الامارات والعراق.

وهدف اللقاء إلى ترويج الإمارة عاصمة للاقتصاد الإسلامي، والتعريف باستراتيجية ومبادرات حكومة دبي في هذا المجال، بالإضافة إلى مساعدة الشركات المالية والبنوك العراقية على توسيع شبكة علاقتهم ضمن الاقتصاد الإسلامي عبر دبي، في حين روجت الغرفة من خلال هذه الندوة للدورة العاشرة من المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي الذي ستستضيفه إمارة دبي في الربع الأخير من العام الحالي.

افتتح الندوة التي عقدت اليوم سعادة راشد المنصوري القنصل العام للدولة لدى اقليم كردستان بكلمة رحب فيها بالمشاركين ..وقال إن تنظيم هكذا نشاط جاء تلبية لحاجة العراق للتعرف على النظام الاقتصادي الاسلامي وشارك في الندوة امانجيرواسيمدير مكتب دبي الممثل في غرفة كردستان وممثلي البنوك الرائدة وشركات الاستشارات وأصحاب المصلحة الآخرين الذين ناقشوا سبل رفع مستوى الوعي للتمويل الإسلامي في البلاد.

وحول تنظيم الندوة في إقليم كردستان، أشار حسن الهاشمي، مدير إدارة العلاقات الدولية في غرفة دبي إلى أهمية تنظيم هذه الندوات لتعريف مجتمع الأعمال في كردستان بمبادرات وفعاليات الغرفة، لافتاً إلى أن دبي تحولت إلى مركزٍ اقتصادي رائد يجمع أبرز اللاعبين على الساحة العالمية الاقتصادية، نظراً لتمتعها ببنية تحتية متطورة، ومنظومة تشريعية متكاملة، وفرصٍ استثمارية شاملة، وتنوعٍ ثقافي واسع في بيئة الأعمال تجعل من دبي بوابة إلى أسواق المنطقة.

من جانبه ، أبلغ الدكتور صادق راشد الشمري ، العضو المنتدب ، البنك الوطني الإسلامي ، على الرغم من أن التمويل الإسلامي هو أكثر شعبية من المصرفية التقليدية في العراق ولكن كان لا يزال هناك حاجة لزيادة الوعي والتدريب للعاملين في هذا المجال.

وقال ان الشمري شدد أيضا على الحاجة إلى وجود تشريع بشأن التمويل الإسلامي وكذلك مجلس الحكم متصلة البنك المركزي كما كان التمويل الإسلامي أصبح أكثر شعبية على الصعيد العالمي ويرجع ذلك إلى حقيقة أن الاستثمارات في إطار مفهوم مضمونة مقابل الأصول المادية .

ركزت مناقشات المائدة المستديرة أيضا على شبكة قوية من التمويل الأصغر موجود في العراق والتي تعمل فقط من خلال التمويل الإسلامي وكذلك عدم وجود لشركات التأمين الإسلامية في العراق والإطار التشريعي الملائم لدعم نمو الخدمات المصرفية الإسلامية في البلاد حيث ان المنتدى ساعد الشركات لاستكشاف فرص الاستثمار وواضعي السياسات والمفكرين لمناقشة سبل الاستفادة من نمو الاقتصاد الإسلامي فضلا عن الطلب على المنتجات الإسلامية اللاحقة .

وحول تنظيم الندوة في إقليم كردستان، أشار حسن الهاشمي، مدير إدارة العلاقات الدولية في غرفة دبي إلى أهمية تنظيم هذه الندوات لتعريف مجتمع الأعمال في كردستان بمبادرات وفعاليات الغرفة، لافتاً إلى أن دبي تحولت إلى مركزٍ اقتصادي رائد يجمع أبرز اللاعبين على الساحة العالمية الاقتصادية، نظراً لتمتعها ببنية تحتية متطورة، ومنظومة تشريعية متكاملة، وفرصٍ استثمارية شاملة، وتنوعٍ ثقافي واسع في بيئة الأعمال تجعل من دبي بوابة إلى أسواق المنطقة.

وأكد الهاشمي أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بترسيخ مكانة دبي كعاصمة للاقتصاد الإسلامي، تشكل الأساس الذي تقوم عليه الجهود والمبادرات المتنوعة، التي تقودها دبي في هذا المجال.

وأشاد بدور مكتب غرفة دبي وممثله في أربيل الذي قال انه يعزز فرص استثمار الإمارات العربية المتحدة لشركات عراقية تتطلع الى إقامة مشاريع تجارية في دبي في حين تتطلع أيضا للتوسع في الأنشطة التجارية في المنطقة مع تسليط الضوء على إمكانيات السوق العراقية لها في المناطق المحيطة بها في مختلف القطاعات الاقتصادية لشركات دبي .