Warning: Creating default object from empty value in /home/customer/www/ebctv.net/public_html/wp-content/plugins/dfd-extensions/redux_framework/ReduxCore/inc/class.redux_filesystem.php on line 29
تعزيز مناخ التعاون والأستثمار بين الشارقة وتركيا – قناة الاقتصاد والأعمال
Preloader logo

تعزيز مناخ التعاون والأستثمار بين الشارقة وتركيا

أقامت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، بالتعاون مع مجلس الأعمال التركي لقاء عمل في مقر غرفة تجارة وصناعة الشارقة، حضره أكثر من 40 من رجال الأعمال الأتراك وممثلي الشركات التركية الكبرى العاملة في الدولة. كما حضر كل من إرديم أوزان القنصل العام التركي في دبي ومروان بن جاسم السركال المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير شروق.

كان الهدف من اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون بين الشارقة وتركيا والارتقاء بعلاقات الشراكة الاقتصادية القائمة بينهما وتعريف المستثمرين الأتراك بمقومات البيئة الاستثمارية الفريدة في إمارة الشارقة.

إرديم أوزان تتشارك تركيا والإمارات علاقات أعمال واعدة

وقال إرديم أوزان القنصل التركي تتشارك تركيا والإمارات علاقات أعمال واعدة للغاية وتبادلات تجارية كبيرة، حيث تبلغ إجمالي الصادرات التركية إلى الإمارات 4.6 مليارات دولار 16.9 مليار درهم، في حين يبلغ حجم صادرات الإمارات إلى تركيا 2.3 مليار دولار 8.45 مليار درهم، في حين يتجاوز حجم الاستثمارات المتبادلة بين تركيا والإمارات حالياً 12 مليار دولار 44 مليار درهم.

وأضاف إرديم أوزان: تعتبر الشارقة أحد أهم الشركاء الاستراتيجيين لتركيا، وتتيح العلاقات القوية والبيئة الملائمة لنمو الأعمال العديد من الفرص الاستثمارية المتبادلة للشركات ورجال الأعمال من الجانبين، وهناك العديد من القطاعات التي تعمل فيها الشركات التركية في الشارقة، أبرزها: الطاقة، ومنتجات الهيدروكربون، الصناعات الغذائية ومواد البناء وغيرها في حين تمثل قطاعات أخرى في الإمارة فرصاً واعدة جداً للشركات التركية مثل التجزئة والضيافة.

مروان بن جاسم السركال المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار

أكد مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) أن العلاقات الإماراتية التركية تعتبر نموذجاً يحتذى للعلاقات الدولية على مختلف الصعد، التجارية والاقتصادية والثقافية، وتحتضن دولة الإمارات مقرات لـ400 شركة تركية، كما يعيش نحو 10 آلاف مواطن تركي على أرض الإمارات، وقد أخذت العلاقة بين الجانبين منحى تصاعدياً منذ أن اتفق الجانبان في 2010 على توثيق العلاقات التجارية من خلال تنفيذ عدد من المشاريع المشتركة وتعزيز سبل التعاون، ليرتفع التبادل التجاري بين الإمارات وتركيا إلى حوالي 6.9 مليارات دولار (25.3 مليار درهم) في 2015، بعد أن كان لا يتجاوز ملايين الدولارات قبلها بسنوات.

ملخص اللقاء

وقال خالد بن بطي الهاجري، المدير العام لغرفة تجارة وصناعة الشارقة: إن إقامة مثل هذه الفعاليات المشتركة يشكل تأثيراً إيجابياً في الجهود المبذولة لتطوير وتنمية العلاقات بين البلدين.

كما تتشارك تركيا والشارقة قيماً واحدة وتاريخاً واحداً وديناً واحداً، ونحن هنا لنبحث فرص الاستثمار المباشر في الشارقة، وما الذي يمكن للشركات التركية أن تقدمه للشارقة، إذ لدى شركاتنا خبرات كبيرة في قطاعات متنوعة أهمها: الصناعات الغذائية، والطاقة، ومقاولات البناء، والهندسة، والصناعات الدفاعية، وغيرها.