Warning: Creating default object from empty value in /home/customer/www/ebctv.net/public_html/wp-content/plugins/dfd-extensions/redux_framework/ReduxCore/inc/class.redux_filesystem.php on line 29
المستثمرين العرب توازن بين الصكوك البريطانية وتصنيف الجنيه – قناة الاقتصاد والأعمال
Preloader logo

المستثمرين العرب توازن بين الصكوك البريطانية وتصنيف الجنيه

 

المستثمرين في العالم العربي يستعدوا لاول مرة السندات الإسلامية في المملكة المتحدة يجب أن تُقييم على أعلى تصنيف للمقترض ضد مخاطر شراء الديون بعملة في أقوى حالاتها تقريبا خلال ست سنوات.

بريطانيا تعتزم بيع 200 مليون جنيه استرليني (340 مليون دولار) من الصكوك لمدة خمس سنوات وبعد انتهاء اجتماعات المستثمرين ذوي الدخل الثابت 20 يونيو /حزيران وارتفع الاسبوع الماضي الجنيه الاسترليني الى أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2008 مما يزيد من تكلفة المستثمرين للسندات الإسلامية من دول الخليج وربط معظم العملات بالدولار وهذا لن يكبح الطلب من كتلة الدول الست وفقا لـــ SJS  في الأسواق المحدودة والمشرق كابيتال (مركز دبي المالي العالمي).

قال سامر مارديني نائب الرئيس SJS من الدخل الثابت في الأسواقومقرها دبي عبر الهاتف يوم الاحد” مع الدرجة الاستثمارية في المملكة المتحدة والسيولة العالية في السوق لدينا سنرى إقبال كبير من المنطقة” “ولقد رأيت الكثير من سندات الشركات هذا العام وعدد قليل من السندات الحكومية ولكن ليس كثيرا من الاستثمار.”

ان بريطانيا أصبحت المصدر الخامس لبيع السندات الإسلامية تقييما في أعلى مستويين من قبل ستاندرد اند بورز وخدمة المستثمرين و فيتش موديز ووفقا لبيانات جمعتها بلومبيرغ فان بيع السندات السيادية في المملكة المتحدة تأتي بعد أشهر من الجهود الدبلوماسية لاقامة علاقات أقوى مع المجتمع المالي المتوافق مع الشريعة الإسلامية في دول الخليج  وبعد أكثر من ثلاث سنوات تخلت الحكومة عن البيع.

تم تصنيف المملكة المتحدة AAA في ستنادرد اند بورز وهو أعلى من الدرجة الاستثمارية وبتراجع خطوة واحدة أقل من وكالة موديز وفيتش وقالت وزارة الخزانة وان العوائد على الصكوك تكون على نطاق واسع يعادل ذلك على الديون البريطانية التقليدية في النضج وكان العائد على السندات البريطانية لمدة خمس سنوات يقدر بنسبة 2.09٪ في 12:12 حسب توقيت لندن مقارنة مع 4.18٪ لتلك الصكوك في الشرق الأوسط في 20 يونيو وفقا لبيانات بنك جيه بي مورجان تشيس.

وتم بيع فقط 14 الصكوك وصنف في أعلى مستويين حيث تظهر البيانات التي جمعتها بلومبيرغ وهي تشمل قضايا من شركة جنرال الكتريك والبنك الدولي من خلال مؤسسة التمويل الدولية والبنك الدولي للإنشاء والتعمير والمبيعات  11 سند من البنك الإسلامي للتنمية ومقره السعودية وكان العائد على ورقة البنك الإسلامي للتنمية في مارس 2019 1.87٪ يوم أمس.

وقال عبد القادر حسين الرئيس التنفيذي في المشرق كابيتال عبر الهاتف من دبي في 19 يونيو حزيران “الذي يشرف على حوالي 700 مليوندولار “في الوقت الراهن البنك الإسلامي للتنمية يقدم بأعلى مستويات الجودة لكنها تميل إلى الحصول على افضل المشتريات ”

وقال مكتب إدارة الديون في بريطانيا في سبتمبر قبل الاعلان عن الخطة الحالية ان الحكومة البريطانية تعمد على بيع الصكوك منذ عام 2007 ولم تعتبر بيع السندات الإسلامية بالقيمة مقابل المال.

وعزز الجنيه ارتفاعا أكثر من 10٪ مقابل الدولار في الأشهر الــ 12 الماضية إلى 1،70 دولار واعتبارا من 20 يونيو /حزيران سوف يضعف العملة البريطانية إلى 1،59 دولار بحلول عام 2018 وفقا لمتوسط ​​توقعات السبعة التي جمعتها بلومبيرغ.

وقال دوج بيتكون وهو مدير صندوق في بنك رسملة الاستثمار المحدودة مقره دبي عن طريق الهاتف يوم الاحد “اننا سوف نرى الطلب صغير نسبيا في هذه المنطقة لأن المستثمرين عليهم تحمل مخاطر الصرف الأجنبي” “انها فقط 200 مليونجنيه استرليني حيث لن يكون هناك اية مشاكل بالنسبة الى المستثمرين من خارج اسيا والبنوك الاسلامية البريطانية التي بحاجة الى تجهيز ميزانيتها.

 

واختارت المملكة المتحدة HSBC القابضة في يناير /كانون الثاني لترتيب وتقديم المشورة بشأن إصدار السندات وقالت وزارة الخزانة في يونيو /حزيران انها عين أيضا بنك بروة في قطر CIMB  المجموعة القابضة في ماليزيا وبنك أبوظبي الوطني وستاندرد تشارترد.