Warning: Creating default object from empty value in /home/customer/www/ebctv.net/public_html/wp-content/plugins/dfd-extensions/redux_framework/ReduxCore/inc/class.redux_filesystem.php on line 29
البنك الدولي يخفض توقعاته لنمو الاقتصادية العالمية – قناة الاقتصاد والأعمال
Preloader logo

البنك الدولي يخفض توقعاته لنمو الاقتصادية العالمية

 

خفض البنك الدولي أمس توقعاته بشأن نمو الاقتصاد العالمي خلال العام الجاري، وأرجع ذلك إلى الأزمة في أوكرانيا وسوء أحوال الطقس في الولايات المتحدة والصراع السياسي في العديد من البلدان متوسطة الدخل.

وتوقع البنك أن يشهد الاقتصاد العالمي معدل نمو 2.8٪ مقابل توقعات بتحقيق معدل 3.2٪ في يناير الماضي غير أن الرقم لا يزال أفضل من توقعات العام الماضي.

وقال البنك الدولي مرتين سنويا في تقرير الآفاق الاقتصادية العالمية في التوترات بين أوكرانيا وروسيا ضرب الثقة في جميع أنحاء العالم. ووفقا لأحدث التقديرات فإن الاقتصاد الأميركي الذي تراجع بنسبة 1٪ في الربع الأول من العام الجاري بسبب أحوال الطقس السيئ – وفقا لتقديرات أولية يتوقع له أن ينمو بنسبة 2.1٪ هذا العام بانخفاض عن توقعات يناير / كانون الثاني الماضي والتي كانت عند 2.8٪.

انكمش الاقتصاد الأمريكي على نفس معدل النمو ثلاث سنوات يثير التساؤلات بشأن احتمال دخول الدول النامية في فترة طويلة من أداء دون المستوى.

 

البنك الدولي يخفض توقعات النمو العالمي

 

وانكمش الاقتصاد الامريكي للمرة الاولى في ثلاث سنوات في الربع الاول من هذا العام لكنه يظهر بالفعل علامات على التعافي.

ويعكس خفض التوقعات تأثير أزمة أوكرانيا وسوء الحالة الجوية في الولايات المتحدة بالإضافة إلى عوامل أخرى تقلل التوسع الاقتصادي في النصف الأول من العام

وتوقع البنك أن يشهد الاقتصاد العالمي معدل نمو 2.8، مقابل توقعات بتحقيق معدل 3.2 في المئة في يناير الماضي. غير أن الرقم لا يزال أفضل من توقعات العام الماضي.

وقال البنك الدولي مرتين سنويا في تقرير الآفاق الاقتصادية العالمية في التوترات بين أوكرانيا وروسيا ضرب الثقة في جميع أنحاء العالم. ووفقا لأحدث التقديرات، فإن الاقتصاد الأميركي الذي تراجع بنسبة 1٪ في الربع الأول من العام الجاري بسبب أحوال الطقس السيئ – وفقا لتقديرات أولية – يتوقع له أن ينمو بنسبة 2.1٪ هذا العام، بانخفاض عن توقعات يناير / كانون الثاني الماضي، والتي كانت عند 2.8 ٪

وقال وقال بيرنز إنه يجب أن تركز هذه الدول على ما يمكنها السيطرة عليه. فبدلا من تلقي المزيد من المساعدات من الدول المتقدمة، عليها الدفع باتجاه إصلاحات اقتصادية خاصة بها. “نعم، كان هناك خفض كبير في عام 2014” ويذكر التقرير أنه يجب “إعادة تنشيط برنامج الإصلاح الهيكلي من أجل الحفاظ على نمو سريع للدخل ويتوقع البنك الدولي ان يتسارع النمو في النصف الثاني من هذا العام مع مواصلة الاقتصادات الاكثر غنى انتعاشها. وأبقى على توقعاته للنمو العالمي للعامين القادمين بلا تغيير عند 3.4٪ و 3.5٪ على الترتيب “.

تفترض التوقعات سوف تستمر التوترات في أوكرانيا هذا العام لكن لن تزداد سوءا وقال البنك قد تصاعد في الأزمة مزيد من زعزعة الثقة العالمية مما دفع الشركات إلى تأجيل الاستثمارات والعقص النمو في الاقتصادات النامية بنسبة تصل إلى 1.4٪ في ظل سيناريو أسوأ الحالات.

كما خفف البنك الدولي حول إمكانية التقلبات المالية في الأسواق الناشئة بمجرد أن يبدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة وبعض من وفرة السيولة في الأسواق العالمية.

واضاف بيرنز ان “القلق الحقيقي هو ما سيحدث في عام 2015 و عام 2016″،

وقال بيرنز أيضا تحتاج البلدان النامية إلى بذل المزيد من الجهد لمعالجة القضايا الهيكلية التي تعوق النمو.

يصادف هذا العام عام الثالث على التوالي أن الاقتصادات النامية من شأنها التوسع