Warning: Creating default object from empty value in /home/customer/www/ebctv.net/public_html/wp-content/plugins/dfd-extensions/redux_framework/ReduxCore/inc/class.redux_filesystem.php on line 29
ارتفاع مؤشر قطر على الرغم من تزايد ضغوط البيع – قناة الاقتصاد والأعمال
Preloader logo

ارتفاع مؤشر قطر على الرغم من تزايد ضغوط البيع

UAB-Turkey firms deal

مع اقتراب الإعلان عن أرباح العام بأكمله ، يبدو أن المستثمرين قد تتداولو بمسار حذرا في البورصة القطرية، اتي افتتحت أمس الأسبوع على جانب إيجابي ولو بمستويات أقل.

ارتفع مؤشر قطر للأوراق المالية ٢٠ (استنادا إلى بيانات الأسعار) للجلسة الثالثة على التوالي بنسبة ٠٫٢٪ ليصل إلى ١٠،٣٩٥٫٣٢ نقطة على الرغم من زيادة ضغوط البيع من المستثمرين المحليين.

واستمر المؤشر الرئيسي بالمداولة فوق علامة ١٠،٠٠٠ منذ ١١ نوفمبر تشرين الثاني.

شراء مصالح – وخصوصا في قطاعي البنوك والنقل – كان سبباً لاتساع كبير في حجز الأرباح في قطاع العقارات، والصناعات والسلع الاستهلاكية.

واصلت المؤسسات الأجنبية تفاؤلها وسط تعرضهم اانخفاض وكان شراء المصالح الخاص بنظيراتها من الشركات في السوق المحلية ينظر له كتتضاءل في السوق، و يصل هذا التضاءل إلى ٢٤٫٣٦٪ منذ بداية العام حتى الآن.

وعلى الرغم من وجود طفرة كبيرة في حجم السلع الاستهلاكية , القطاع الصناعي وأسهم النقل، انخفضت السيولة في السوق بشكل عام.

حوالي ٤٥٪ من الأسهم توسعت مكاسبها مع توسع مكاسب المحرك الرئيسي للسوق “ناقلات، بنك الدوحة، الدولي الإسلامي، الخليج الدولية للخدمات وشركة قطر للتأمين”. ومع ذلك، فإن “صناعات قطر، وبنك قطر الإسلامي، مجموعة المستثمرين القطريين، الشركة المتحدة للتنمية، شركة بروة، وشركة مزايا قطر للملاحة” خالفت الاتجاه.

ارتفعت الأسهم ٢٠ مؤشر العائد الإجمالي بنسبة ٠٫٢٪ إلى ١٤،٨٥٢٫٥٣ نقطة، مؤشر جميع الأسهم (مع توسيع الناخبين) بنسبة ٠٫٢٨٪ ليصل إلى ٢،٥٨٩٫٦١ نقطة، ومؤشر الإسلامية الريان بنسبة ٠٫٢٥٪ ليصل إلى ٣،٠٣٩٫٣٨ نقطة. تدخل كل المؤشرات الثلاثة في توزيعات الأرباح أيضا. اكتسبت أسهم التأمين ١٫٢٩٪، والبنوك والخدمات المالية (٠٫٦٥٪) والنقل (٠٫٤٤٪)، في حين انخفض العقار بنسبة ٠٫٦٪، القطاع الصناعي (٠٫١٤٪) والسلع الاستهلاكية (٠٫١١٪). وكان مؤشر قطاع الاتصالات دون تغيير إلى حد ما.

بلغت رسملة السوق بنسبة 0.17٪ أو حوالي ١مليار ريال قطري إلى ٥٥٦ مليار ريال قطري. شوهدت اسهم الشركات الصغيرة تحصل على حوالي ٢٪، والمتوسطة ٠٫٥٥٪ والصغيرة جداً ٠٫٣٢.

بلغ صافي شراء المؤسسات المحلية على ٥٫٢٥ مليون ريال قطري مقارنة ٢٣٫٥٨ مليون ريال قطري يوم الخميس الماضي.

بلغ صافي شراء المؤسسات الأجنبية في ١٢٫٨٧مليون ريال قطري ضد ١٠٫٧٦مليون ريال قطري يوم التداول السابق.

بلغ صافي بيع المستثمرين القطريين الأفراد ٢٠٫٩٥مليون ريال قطري مقابل ٩٫٠١ مليون ريال قطري الخميس الماضي.

تحول صافي الأفراد غير القطريين الذي كانوا مشتريين لتصل قيمتهم إلى ٢٫٨٣مليون ريال قطري ضد صافي الباعة ٢٥٫٣ مليون ريال قطري يوم التداول السابق.

انخفض إجمالي حجم التداول ٩٪ إلى ٩٫٥٦مليون ريال قطري من الأسهم والقيمة بنسبة ٩٪ لتصل إلى ٢٨٨٫٥٥مليون ريال قطري بينما كانت المعاملات بنسبة ٤٪ إلى ٤،٥٤٠.

انخفض حجم التداول في قطاع الاتصالات ٦٣٪ إلى ٠٫٧٨مليون ريال قطري أسهم، والقيمة بنسبة ٣٤٪ إلى ١٧٫٩١مليون ريال قطري والصفقات بنسبة ٤٦٪ إلى ٢٧٥.

سجل قطاع البنوك والخدمات المالية ٥٠٪ في حجم التداول ليصل إلى ١٫٩٢مليون ريال قطري للأسهم، و ٤٤٪ في القيمة ٨٢٫٥٦مليون ريال قطري و ١٢٪ في المعاملات إلى ١٥٣١.

شهد قطاع التأمين خزان تداول في ٨٪ إلى ٠٫١٢مليون ريال قطري للأسهم والقيمة بنسبة ١٦٪ أي ٦٫٧٦مليون ريال قطري حين صفقات اكتسبت ٢١٪ إلى ١٢٨.

ومع ذلك، وحجم التداول لقطاع السلع الاستهلاكية كان أكثر من الضعف ليصل إلى ١٫٨٤مليون ريال قطري للأسهم، وسجلت قيمة ٥٧٪ أي إلى ٥٢٫٥٦ مليون ريال قطري والمعاملات بنسبة ٥٢٪ إلى ٦٩٩. وشهد السوق طفرة ٨٤٪ زيادة في حجم التداول في القطاع الصناعي ٠٫٥٧مليون ريال قطري للأسهم، و ٢٢٪ في القيمة ٣٥٫٩٩مليون ريال قطري و ٢٨٪ في الصفقات إلى ٧٣٤.

ارتفع حجم التداول في قطاع النقل ٤٨٪ إلى ٢٫٨٢مليون ريال قطري سهم، والقيمة بنسبة ٥٤٪ إلى ٦٤٫٠٥مليون ريال قطري والمعاملات بنسبة ٢٥٪ إلى ٦٢٥.

ارتفع حجم التداول في القطاع العقاري ٦٪ إلى ١٫٥١مليون ريال قطري سهم، في حين كانت القيمة بانخفاض ٦٪ إلى ٢٩٫٠٢مليون ريال قطري. وكانت الصفقات بنسبة ٩٪ لتصل إلى ٥٤٨.